FANDOM


القلعة البيضاء هي حصنٌ ضخم أسطوري، يُقَال أن قدماء البشر أقاموه في مكانٍ ما بين مرتفعات الرماد في منتصف الأرض العظيمة، وقد لعبت القلعة دوراً جوهرياً جداً في الصِّراعات العسكريَّة والحروب الأهلية التي شهدها الإقليم الأوسط فيما سبق التاريخ المؤرَّخ، وكتب عنها في عشرات المؤلَّفات بأوصافٍ شديدة الإسهاب، إلا أنَّه لم يعثر على أثرٍ لها يوافق ما رواه المؤرخون في أيّ زاويةٍ من زوايا الأرض العظيمة. بنيت القلعة أول أمرها في عهد مملكة غادان على جرفٍ واسعٍ في الجبال، لتكون مقرَّ الحكم الحصين للمملكة وملجأ الملك غادان من أعدائه الكثر المنتشرين في أنحاء الإقليم الأوسط. وقفت القلعة في وجه جميع الغزاة لأكثر من مائتي عام، وهي مدَّة تكاد لا تضاهى في تاريخ أيّ مملكةٍ بشريَّة عاصرت ذلك الزَّمن، المعروف باسم الحرب الأهلية الثانية. لكنَّ القلعة الحصينة سقطت في آخر الأمر، ليَحكُمَ سقوطها باندثار مملكة غادان وصعود مملكة كرونوف مكانها.

حكم الملك راغان القلعة بقبضةٍ حديديَّة لأكثر من عشرين عاماً، تمكَّن خلالها من ضمّ أنحاء واسعةٍ من الإقليم الأوسط إلى مملكته، وكاد يصبح أحد أقوى الحكام البشر في التاريخ، إلا أنَّه توفيَّ على حين غرّة، فاشتعلت نيران الحرب الأهلية في أطلال مملكته، واندلعت الصراعات الداخليَّة في كلّ مكان. سقطت القلعة البيضاء ضحيَّة هذه الحروب، وأخذت تتناقل من اليد للأخرى، وتدمَّرت دماراً كبيراً جرَّاء الحصارات والمعارك التي لا تنتهي، حتى أنَّ برجيها الجنوبي الشرقي والشرقي الأوسط أحيلا خراباً تاماً، وكانت هذه هي الحرب الأهلية الثالثة. رغم ذلك، صمدت القلعة أمام الحرب، وظلت قائمةً حتى القرن الثاني على الأقل قبل التأريخ. آخر الأخبار المسجَّلة عن القلعة في كتب التاريخ هي وقوع معركةٍ عظيمة عند سفوحها، تدعى معركة الجبل الأحمر لما أريق فيها من دماءٍ عظيمة، كان لهذه المعركة دورٌ حاسمٌ في تاريخ البشر بالأرض العظيمة، وقد وُحِّدَ بعدها البشر تحت لواء المملكة الخالدة لأكثر من 300 سنة. لكن ذكر القلعة اختفى تماماً في كل النصوص التاريخية بعد ذلك، وفشل الدارسون والباحثون بالعثور عليها في أيّ مكانٍ من الإقليم الأوسط رغم كل ما كتسبته من أهمية سابقاً.