FANDOM


حرب مرسيليا

جزء من تاريخ الأرض العظيمة
أورك2
الأورك الخضر يجتاحون تالاسيا
التاريخ أعوام 312-315
المكان الأرض العظيمة
النتيجة النتائج:
  • غزو الأورك الأرض العظيمة وبسط سطيرتهم على مساحات شاسعة من السهول الشمالية ومرسيليا الشرقية وحتى مشارف مدن الإلف.
  • هزيمة الأورك الخضر وتوقف زحفهم عبرَ الأرض العظيمة، ثم تفككهم وانهيارهم بعد ذلك.
المتحاربون
الأورك الخضر
الأورك الحمر
شعوب الأرض العظيمة:
الأورك السود
الثرلات
البشر
الإلف
المستذئبون
المستنمرون
الدباب
الثيران
الصقريون
الغيلان
الكودو
القوى
غير معروف غير معروف
الخسائر
غير معروف بعد غير معروف بعد

حرب مرسيليا تُعد أكبر الحروب وأكثرها دموية في تاريخ الأرض العظيمة بأسره، نشبت عندما عبرَ الأورك الخضر والحمر الغرباء جبال الطليعة من موريا باتجاه الأرض العظيمة للمرة الأولى، وبذلك بدأ الغزو الأوركي العظيمة الذي باتَ يُعرف لاحقاً بحرب مرسيليا، نسبة إلى غابات مرسيليا حيث بدأ الغزو وانتهى وحيث كانت أكثر مراحله دمويَّة وعنفاً.

هزَّت حرب مرسيليا الأرض العظيمة من شمالها عند الجبال الأطلسية وحتى جنوبها عند التخوم الجنوبة لغابات مرسيليا على مدى ثلاث سنين من الحرب الدامية، كان فيها الأورك الخضر بامتياز أكثر أطراف الصراع دموية، وارتكبوا مذابح هائلة بشعوب الأرض العظيمة راحَ ضحيتها مئات الألوف. كان أوَّل صدام عسكريٍّ على مستوى ضخم في الحرب هو معركة السهول الشمالية، التي دُحرت فيها شعوب الأرض العظيمة وسقطت على إثرها السهول الشمالية، تلاها اجتياح ثالاسيا عندما اندحرت شعوب الغابات السامية في وجه الأورك، فصراع مرسيليا الوسطى الذي تناحرت عبره ممالك البشر.

كانت نهاية الحرب على مشارف إمبراطوريات الإلف، عندما بدأ الأورك الخضر بالاستعداد لاجتياحها، فقرَّر الإلف المواجهة، وحشدوا ما استطاعوا من بقايا شعوب الأرض والبلاد للوقوف في وجه الغزاة، فاستمالوا الغيلان والكودو وشعوب الغابات وغيرهم، وكانت موقعة السيف المسلول الحاسمة التي دحرَ فيها الأورك الخضر وتوقف غزوهم.

عاشت الأرض العظيمة لعقود طويلة تحتَ تأثير نيران ودماء حرب مرسيليا حتى بعد موقعة السيف المسلول، ولم تتمكن من التعافي إلا بعد مضيِّ وقتٍ طويل، حيث ظلَّ الدمار وسيادة الأورك سائدين لأعوام طوال في الجانب الغربي من الأرض العظيمة بعد الموقعة، حتى ولو سلمت إمبراطورية الإلف وما وراءها من الغزو.